النشأة

سند منظمة مستقلة غير حكومية غير ربحية تأسست عام 2013 ومسجلة في تركيا برقم 27-15-175 

نشأت استجابة لمعانة السوريين جراء الحرب الذي شنه النظام السوري على شعبه. 

تخصصت في العمل مع الأشخاص ذوو الإعاقة واسرهم منذ عام 2015. تتخذ من تطلعات المؤسسين والأشخاص ذوو الإعاقة واسرهم والاتفاقية الدولية للأشخاص ذوي الإعاقة بوصلة لعمله.  

تعمل على تمكين الأشخاص ذوو الإعاقة واسرهم ومجتمعاتهم من خلال برامج ونشاطات بناء القدرات والتدريب على مهارات الحياة والتأهيل المعرفي والسلوكي، والدعم النفسي والاجتماعي، والتأهيل العلمي والمهني، والتمكين الاقتصادي وتوفير المعدات الداعمة، وبناء قدرات الأشخاص الذين يتعاملون معهم وإجراء البحوث والدراسات التي تسهم في الدفاع عن قضياهم وإعادة دمجهم في المجتمع وحمايتهم من استغلالهم وتضمين صوتهم في مجتمعاتهم. 

من نحن

 مجموعة من الناشطين في المجال الإنساني والاجتماعي من السوريين والاتراك رجال اعمال وجامعيين تجمعهم قيم العدالة والمساواة والدفاع عن المظلومين 

الرؤية

الريادة في إحداث تغيير إيجابي في حياة ذوي الإعاقة والبيئة المجتمعية المحيطة.

الرسالة

تمكين ذو الاعاقة واسرهم ومجتمعاتهم لتحقيق التغيير المستدام والتماسك المجتمعي 

القيم

  • المساواة: تمتع الأشخاص ذوي الإعاقة بجميع الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية دون أي تمييز. 
  • الشفافية: أن يشد القوي أزر الضعيف وأن يأخذ الغني بيد الفقير وأن يعاون الكبير الصغير، والمتعلم الجاهل، والصحيح المريض، وأن يكون الفرد متضامنا مع أخيه، ساعياً لقضاء حاجته، ويخف لنجدته وأن يتكافل أبناء المجتمع ماديا، ومعنويا، واقتصاديا، واجتماعيا. 

الأهداف

  • إنشاء مراكز لإعادة التأهيل والتدريب لتمكين ذوي الاعاقة ودمجهم في مجتمعاتهم.
  • المساهمة في تقديم الخدمات الإنسانية والإنمائية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.
  • بناء قدرات ذوي الاعاقة الإدارية والقيادية.
  • إزالة الحواجز والعوائق التي تحول دون الاندماج لتوفير مساحة ودية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.
  • المناصرة لذوي الاعاقة في المنتديات المحلية والدولية.
  • إجراء البحوث والدراسات لتحديد الاحتياجات وتطوير المناهج والسياسات.
  • تقديم الخدمات الاستشارية والتدريب التقني للموظفين وأصحاب المصلحة الذين يعملون مع ذوي الاحتياجات الخاصة.
  • التواصل والتنسيق على الصعيدين المحلي والدولي مع المنظمات والكيانات ذات الصلة.

فلسفة شعار سند

في الرمز اعتمدنا على الدائرة . اختيارنا لها كان لكونها رمز من الرموز الهندسية الدالة على التناغم والإنسجام والمركزية والوضوح والحياد، وفي معناها الميثيولوجي فهي تعني الإرتباط والتكامل والإستمرار، والدائرة هي الشكل الهندسيً الأكثر كمالا الذي تظهر منه جميع الأشكال ، وهي رمز عالمي له مكان في معظم المعتقدات. والشكل الدائري هو الأكثر طبيعية بين الأشكال على الإطلاق ، تمثل الدائرة وحدة القبة السماوية التي تجمعنا ، وترمز الى الديناميكية والحركة اللانهائية لأنه ليس له بداية ولا نهاية ، كما ترمز للفرد والكمال والطاقة الداخلية ، لذلك كانت في كل جزء من أجزاء الشعار. ليعبر عن المهنية .والاستمرارية والمرونة في الحركة والإنسابية في التعامل و التناغم مع مختلف الحالاات والعالمية في الرؤيا

تعرف أكثر على فلسفة الشعار

الاستراتيجية

للتعرف على استراتيجة سند يمكنك النقر على الزر التالي :

تعرف على الاستراتيجية